Get every week all new releases

حرام

Artist لاجئي الراب
Title حرام
Release Date 2013-11-13
Genre Hip Hop/Rap > Rap
Copyright © Mangarok
Country SWEDEN

Promotion Text

عصر الصمت قد انتهى.

زمن السكوت انتهى من زمان ليش الظلم مرافق الانسان لازم تفيق وتصحى من الاحلام وقت الصمت راح راح من زمان "لاجئي الراب" - صوت الشعب ، على حد تعريف الشباب السوري لهم بسوريا , هي أول فرق الهيب هوب السورية في العاصمة دمشق وإحدى أوائل فرق الراب العربي, بدأ مشروعهم في منتصف الألفية , تأسست الفرقة على يد أربعة مغنين راب، من أصول فلسطينية وسورية وجزائرية، (ياسر جاموس ومحمد جاموس و أحمد زروق ومحمد جواد ) جميعهم مواليد دمشق - سوريا ، لتبدأ رحلتهم الطويلة من النضال الموسيقي أوصلتهم إلى أن يحوزوا اهتماما كبيرا، تكللت، بأن يكونوا أوّل فرقة راب تشارك بدار الأوبرا بدمشق ( 2010)، إضافة إلى مشاركتهم بمهرجان "الملتقى الرابع لثقافة الهيب هوب في منطقة البحر المتوسط بالقاهرة - مصر 2011 و حفلات بدار الأوبرا في القاهرة وأخيراً عدة جولات في أوروبا الدنمارك - السويد وفرنسا. في عام 2007 صدر لهم أول ألبوم بعنوان "لاجئي الراب""وجه لوجه" هو عنوان ثاني ألبوم لـ"لاجئي الراب"، والذي صدر بعام 2010، بعد طول انتظار من قبل الجمهور وتم توزيعه محليا وببلادن المجاورة وضم عدد كبير من المواضيع الهامة للشباب وقد لاقى الألبوم نجاحا بالوطن العربي . عندما اندلعت الثورة وضعت الفرقة موسيقى الراب بخدمة الحراك السلمي ومطالب الشعب، حيث تحوّل الاستديو الخاص بهم، والكائن في مخيم اليرموك إلى ورشة عمل لإنتاج أغاني تعزز موقف الحراك السورية وتنتقد كل ظالم وتشرح وجهة نظرها عبر أغاني تسلط الضوء على مساوئ الدكتاتورية والقمع ومحاسن الحرية، الأمر الذي جعلهم هدفا لأجهزة الأمن التي لم تتوانى عن ملاحقتهم، وتهديدهم بالقتل، وتدمير الاستديو الخاص بهم المموّل "من قبل الأمم المتحدة، المسمى" بصوت الشعب المناخ الأمني الصعب في البلاد، وعدم قدرتهم على العمل بحرية دفعهم، لمغادرة البلاد، في اذار 2013، لمتابعة أعمالهم بشكل فني ودون ضغوط والان تعمل الفرقة على ألبومها الثالث، تحت عنوان "عصر الصمت"، كناية عن الحالة التي كان يقاسيها السوريون على مدى عقود طويلة، وهو يحوي عشرين أغنية تم تسجيل معظمها في دمشق يقدمها الفريق منذ بداية الحراك الشعبي في سوريا وحتى الآن، منها أغنية "حرام" التي تتحدث عن الوضع الانساني الموسيقى التي تنتجها "لاجئي الراب" هي مزيج مميز بين الشرق والغرب, حيث تجمع الإيقاع العربي والألحان الشرقية مع الـ"هيب هوب" الحديثكما قامت الفرقة بالتعاون مع أشهر المغنين والموسيقيين في سوريا والوطن العربي بين حفلات وأغاني مثل حازم العاني وبشار موسى هنيبال سعد ( قائد الأوركسترا السورية) والمغنية ليندا بيطار والمغنية ميرنا قسيس والمغني عاصم سكر والمغني شادي العلي من سوريا ومجموعة المدرسة الدنماركية الموسيقية من الدنمارك أما بالنسبة للراب قامت الفرقة بالتعاون مع الرابير تامر النفار (فرقة الدام) من فلسطين وماليكا وأر جي بي ورمسيس من البنان و فرقة أسفلت من مصر وصلاح الدين أريان من تركيا وأندريا من إيطاليا دونة وألفا ميكا من إسبانيا ومجموعة Rapoilitcs من الدنمارك شاركت فرقة لاجئي الراب في أكثر من 90 حفلة و مهرجان جرت على العديد من المسارح السورية وهي أول فرقة راب عربي دخلت دار الأوبرا بدمشق عام 2010 كما شاركت بمهرجان "الملتقى الرابع لثقافة الهيب هوب في منطقة البحر المتوسط بالقاهرة - مصر 2011" وشاركت الفرقة بعدة أعمال خيرية وإنسانية مع عدة جمعيات وكرمت من جمعية بسمة للأطفال المصابين بالسرطان بعد حفل أقامته الفرقة بعيد الأم وورشة عمل بمخيم اليرموك للأطفال واليافعين الذين تأثرو بالحرب في سوريا من خلال جعلهم يتعلمون موسيقى الراب ويتعرفون عليها عوضاً عن ماكنو يعيشونه من توتر الحرب وحرمانهم من زملاء دراستهم والتركيز على رفع روحهم المعنوية وأبدعادهم عن مسميات الحرب. حظيت فرقة لاجئي الراب باهتمام إعلامي محلي وعربي وعالمي وقامت بعدة مقابلات مع أشهر القنوات والمجلات مثل قناة MBC1 - العربية - الجزيرة - الآن - وعالمياً على Guardian Tv البريطاني و Rolling Stone و TRT Turk ووكالة الأنباء التركية AA Turk والعديد غيرها كما شاركت بفيلم المدرسة السورية من إنتاج قناة الBBC WORLD www.mangarok.com

Pictures

Promotion Pictures

Management / Booking

Get in contact